الإصدار الصحفي # 44: موافقة القطاع على الميزانية الجديدة بما في ذلك بعض المصروفات الخاصة بالمعونات المالية الفدرالية المخصصة لكوفيد -19 .

A teacher at William Ford Elementary helps students with a lesson on place values during the first day of the district’s Summer Academic and Enrichment Program on Wednesday, June 23.

لقراءة هذا المقال باللغة الانكليزية الرجاء الضغط هنا

بيان صحفي رقم 44/23 حزيران 2021

وافق مجلس تعليم مدارس ديربورن الرسمية في جلسة يوم الاثنين 21 حزيران / يونيو 2021 على ميزانية إجمالية قدرها 333 مليون دولار للسنة المالية المقبلة تتضمن تلك الميزانية 232 مليون دولار للصندوق العام ، والباقي لبرامج خارج الصندوق العام مثل خدمات الطعام ، البند الأول الفيدرالي وتعليم الكبار وبعض جوانب قسم تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة . 

يُطلب من المدارس الرسمية في ميشيغان أن يكون لديها ميزانية قائمة قبل أن تبدأ السنة المالية الجديدة في 1تموز/ يوليو ، على الرغم من أن الولاية لم تحدد بعد ميزانيتها للسنة المالية التي تبدأ في 1 تشرين الأول / أكتوبر . يشكل تمويل الولاية 70% من إيرادات القطاع . 

استندت ميزانية ديربورن إلى تلقي القطاع التعليمي 8992 دولارًا لكل طالب من الولاية للسنة المالية الجديدة ، بزيادة تقدر بـ 80 دولارًا. و الجدير بالذكر أنه في السنة المالية 2019- 2020 قد تلقى القطاع ولأول مرة منذ عام 2011 تمويل تخطى 8800 دولارًا أمريكيًا عن كل تلميذ. 

بلغ العدد الرسمي لطلاب القطاع التعليم في ربيع عام 2021 20.300 طالب.   

تتضمن كل من السنة المالية الحالية والميزانية المعتمدة حديثًا بعض الأموال الفيدرالية من خلال صندوق الإغاثة في حالات الطوارئ للمدارس الابتدائية والثانوية (ESSER). يتم صرف تمويل ESSER للمدارس على مراحل. 

وقد تم بالفعل تخصيص 37 مليون دولار للمنطقة في أول مرحلتين من التمويل الفيدرالي. و من الممكن لأن يتم صرف مبلغ إعانة إضافي للمدارس و قدره ي 124 مليون دولار إذا تمت الموافقة على هذه المعونة من قِبل المشرعون في الولاية. 

يجب أن يتم إنفاق التمويل الثاني  على بنود معينة مثل معدات السلامة والنظافة وترقيات تتعلق بكوفيد. أدوات التعلم والتدريب والموارد عبر الإنترنت ؛ توفير برامج التعلم والإثراء الصيفية للطلاب ؛ وتقديم خدمات الدعم الأخرى مثل المساعدة في الرفاهية العاطفية وتخطيط برامج توزيع الغذاء.

تتوقع ديربورن أن تنفق 20 مليون دولار على برنامجها الأكاديمي والإثرائي القوي الصيفي ، وهو مجاني للطلاب في رياض الأطفال حتى المرحلة الثانوية. اشترك حوالي 6،100 طالب للمشاركة في تلك البرامج ، وهو أكبر برنامج صيفي استضافه القطاع على الإطلاق.  

ستخدمت مدارس ديربورن أيضاً- عندما أتيحت الفرصة لذلك- بعض التمويل الفيدرالي لدفع تكاليف البنود التي كانت موجودة بالفعل في الميزانية ، وبالتالي توفير أموال الصندوق العام للمساعدة في مجالات أخرى.

على سبيل المثال ، أخبرت ميشيغان العام الماضي القطاعات أن تتوقع خفض تمويلها بمئات الدولارات لكل طالب في السنة المالية الحالية. بدلاً من ذلك ، استخدمت الولاية الدفعات المبكرة من الدولارات الفيدرالية لتغطية النقص في تمويل المدارس. بالنسبة لديربورن ، عنى الأمر إنفاق 1.3 مليون دولار من الأموال الفيدرالية  للاحتفاظ بالمدرسين التي كان القطاع سيضطر إلى إلغائها ، أي إلى تسريح العاملين.    

استخدم القطاع 4.6 مليون دولار آخرين من تمويل الكوفيد للموظفين والمعلمين الذين عنلوا في برنامج التعلم الافتراضي.  يسمح و هو البرنامج الذي أتاح للأهل الفرصة لتدريس أبنائهم عبن بُعد فقط خلال العام الدراسي 2020-2021 .  

تم استخدام ما يقرب من 2.7 مليون دولار لتدريب أكثر من 1200 من معلمي القطاع على استخدام منصات التعلم الجديدة عبر الإنترنت مثل سكولجي و زووم حتى يتمكنوا من توفير تعليم مباشر عبر الإنترنت للطلاب. تم استخدام 4 ملايين دولار أخرى لاستبدال 15000 جهاز كروم بوك.   

نظرًا لأن المنطقة كانت قادرة على استخدام التمويل الفيدرالي للنفقات المؤهلة ، فقد تم توفير بعض الأموال في الميزانية لبنود أخرى. على سبيل المثال ، بدلاً من مبلغ 7 ملايين دولار الأولي الذي تم تخصيصه في الميزانية هذا العام لإصلاح المباني وصيانتها ، تمكنت المنطقة من زيادة تلك الميزانية إلى 24 مليون دولار. 

للعام المقبل ، تم تخصيص 10 ملايين دولار لإجمالي التحسينات الأساسية.  

وافق أعضاء مجلس الإدارة التعليم في اجتماع مجلس الإدارة يوم الاثنين ، على تخصيص أكثر من مليون دولار لوحدات التكييف و تدوير الهواء في جميع منشآت القطاع. يعتبر تحديث هذه المعدات أحد المجالات التي يمكن دفع ثمنها من خلال الأموال الفيدرالية ، وسيستخدم االقطاع مبلغ المعونة الثالث ESSER للعمل على هذه المشاريع بمجرد موافقة الولاية على تخصيص الأموال الإضافية. خلص تقييم المبنى لعام 2019 إلى أن تركيب مكيفات الهواء في جميع المباني المدرسية البالغ عددها 32 مبنى سيكلف أكثر من 54 مليون دولار.  لا تشمل الميزانية الحالية إضافة تكييف في أي مبنى.  

قال المشرف جلين ماليكو: “نحن ممتنون جدًا للحكومة الفيدرالية على التمويل الإضافي ونأمل أن تتمكن الولاية قريبًا من الموافقة على الإفراج عن الجزء الأكبر من التمويل الفيدرالي لفيروس كورونا للمدارس” . “تعمل المقاطعة جاهدة لضمان تحقيق أقصى استفادة من الأموال ، ولكن من المهم للمقيمين أن يفهموا أن الحكومة الفيدرالية قد وضعت إرشادات وحدودًا لكيفية إنفاق تمويل الإعانة.”

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *